أعطيـــك عمرى

لك قلبى ..... لا أعلم منذ متى ......؟ ولكننى أدرك أنه بين يديك دوماً والذى لك لا يأخذه أحد منك ، وإن اُخذ منك تسترده بلمسات حُبك نعم سيدى اُحبــــــــك ليس لأنى موضع أهتمامك ، بل لأن أهتمامك هذا نتيجة فعلية لعظيم حُبــــــــــــــــك .


    تفسير إذا أخطأ إليك أخوك سبع مرات سبعين مرة أغفر له

    شاطر
    avatar
    كارز الحب
    قلبى كنيسة إيمان
    قلبى كنيسة إيمان

    عدد الرسائل : 159
    العمر : 38
    تاريخ التسجيل : 14/10/2008

    تفسير إذا أخطأ إليك أخوك سبع مرات سبعين مرة أغفر له

    مُساهمة من طرف كارز الحب في السبت أكتوبر 18, 2008 6:38 am

    يقول الكتاب " اذا اخطأ اليك اخوك سبع مرات سبعين مرة اغفر له ( مت 18 :21,22 )


    فكيف اغفر له , والمعروف انه لايغفر الخطايا الا الله وحده ( مر 2 :7 ) اما انا فاننى انسان خاطىء .. كيف اغفر ؟



    والاجابة لذهبى الفم البابا شنوده الثالث اطال الله حياته لنا جميعا

    ++++++++++++++++

    الغفران ايها الابن المبارك على ثلاثة انواع :-

    1- مغفرة من الله تبارك اسمه ..

    الذى بيده الثواب والعقاب فى الابدية , وهو سيجازى كل واحد حسب اعماله " مت 16 : 27 " .. وكما قال عنه ابونا ابراهيم ابو الاباء والانبياء انه " ديان الارض كلها " تك 18 : 25 .

    2- النوع الاخر من الغفران هى التى فى سلطان الكهنوت ..

    هؤلاء الذين قال لهم الرب - بعد منحهم الروح القدس من غفرتم له خطاياه غفرت له , ومن امسكتم خطاياه امسكت " يو 20 : 23 .. ومغفرتهم تأتى عن طريق الروح القدس الذى فيهم .. وايضا تأتى بصلاة يطلبون فيها من الله المغفرة للتائبين .. وتسمى " صلاة التحليل " .. يقولون فيه للرب عن الخاطىء " حالله , باركه , طهره , قدسه ".

    3- النوع الثالث هو مغفرة البشر بعضهم لبعض ..

    وهى التى نصلى بها فى الصلاة الربانية قائلين " اغفر لنا ذنوبنا , كما نغفر نحن ايضا لمن اخطأ الينا " مت 6 :12 ..وقد علمنا الرب ان نقول هذه الصلاة وقال " ان غفرتم للناس زلاتهم يغفر لكم ابوكم ايضا زلاتكم " مت 6 : 14 , 15

    واعرف ان مغفرتك لاخيك .. معناها ان تسامحه .. وتصفى قلبك من نحوه لاتحفظ له فى قلبك حقدا ولاعداوة .. ولاتطلب الانتقام منه بسبب خطيئته من نحوك .. وتبقى خطيته بعد ذلك تحتاج الى مغفرة من الله .. ذلك اذا تاب . لان مغفرة الله له تتعلق بمصيره الابدى .. اما مغفرتك انت له فتتعلق بحقوقك الارضية من جهته .. وتنازلت انت عن ذلك .. كما تنازل الرب عن مجازتك عن خطاياك .

    حتى لو كنت انسانا خاطئا .. فبامكانك ان تسامح من اخطأ اليك .

    وقد ضرب الرب امثله عن معاقبة الذين لم يغفروا للناس زلاتهم انظر مت 18 : 23 - 35 .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 3:35 am