أعطيـــك عمرى

لك قلبى ..... لا أعلم منذ متى ......؟ ولكننى أدرك أنه بين يديك دوماً والذى لك لا يأخذه أحد منك ، وإن اُخذ منك تسترده بلمسات حُبك نعم سيدى اُحبــــــــك ليس لأنى موضع أهتمامك ، بل لأن أهتمامك هذا نتيجة فعلية لعظيم حُبــــــــــــــــك .


    الرموز الأساسية في الايقونات

    شاطر
    avatar
    سرابامون
    المدير العــــــــــــام
    المدير العــــــــــــام

    عدد الرسائل : 405
    تاريخ التسجيل : 12/10/2008

    الرموز الأساسية في الايقونات

    مُساهمة من طرف سرابامون في الجمعة يونيو 05, 2009 12:13 pm

    باسم الآب والابن والروح القدس... الإله الواحد... آمين

    لكل شخص مهتم بالايقونات
    هذا موضوع خاص برموز الايقونات وطريقة رسمها واسلوب تفسيرها
    (منقول من عدة مصادر)
    ان شاء الله يفيدكم

    الرموز في الايقونات اغلبها ثابتة ومن خلالها يمكن للشخص ان يميز معنى الايقونة ومحتواها

    الايقونات التي نعتمد عليها اغلبها من الفن البيزنطي او اللاتيني او الأيقونات الارثوذكسية... او من العصور الحديثة فتكون الايقونات تابعة لرسامين عالميين

    ففي الفن البيزني:
    تعتمد ملامح القديسين في الأيقونات على:
    - الوجه:
    يميل الى الكستنائي الغامق.
    - العينين:
    وترسم واسعة مفتوحة لأنها رأت أعمال الخالق وبواسطتها تمت معرفة الناموس الروحي.
    - الأذن:
    وترسم كبيرة للدلالة على حسن سماع تعاليم الرب.
    الأنف:
    أكبر من الطبيعي ومنساب بشكل طويل ورفيع ويرمز الى أنه لم يعد يقوم بوظيفته بل صار يستنشق الرائحة الزكية الروحية.
    - الطول:
    النفس العذرية ويرمز الى ارتقاء النفس والروح نحو خالقها.
    الهالة: وترمز الى المجد الإلهي الذي يغمر القديس والنور الصادر من القديسين وهي تحيط بالرأس لأنه مركز الروح والفكر والفهم
    (1)
    .
    - المعدة النافرة:
    وترمز الى الالم.

    ومن ميزات الفن البيزنطي أنه لا يهتم كثيرا بإظهار الشكل الحقيقي للقديس بل يحاول أن يقترب من ملامحه الشخصية ويهتم بصورته الخالدة فهو يحاول أن يرسم القديس لا بشكله العالمي بل بالأبدي.

    اما في الايقونات الأرثوذكسية:
    ففيها رموز متعددة وسنتطرق الى الأكثر استخداما في اللوتورجيا.
    وجدير بالانتباه أن الرموز تطال الألوان وهندسة خطوط الأيقونة وتوزيه المشاهد وكذلك وضعية الجسد. فالأيقونة تنطلق من واقع الحدث في التاريخ والمكان، لتنقلنا الى واقع متأله متجلٍ.

    الألوان:

    أحمر قاتم: يرمز الى الانسانية المتألمة، والى محبة المسيح والى الالوهة.
    الأزرق:
    رمز المعرفة التي لا تدرل بالعقل ولكن بالقلب، ويرمز الى المجد الإلهي.
    الأخضر:
    يرمز الى التجديد والى الطبيعة البشرية.
    الذهبي:
    يرمز الى الأبدية، الملك الأبدي الذي لا يفنى (كل الأيقونات تؤسس على اللون الذهبي).
    الاصفر:
    يرمز الى النور الالهي.
    الأبيض:
    يرمز الى الطهارة، والى توهج النور الإلهي.
    الأسود:
    يرمز الى الضياع والمجهول والى ظلمة الخطيئة والموت.
    البنيّ:
    يرمز الى الارض، فآدم الأول من تراب.
    البنفسجي:
    يرمز الى الاتحاد بالله (وهو مزيج من الأزرق، طبيعة البشر، والأحمر، رمز الطبيعة الإلهية).

    الهالة في الفن البيزنطي ليست دائرة مادية تعلو هامة القديس بل كرة تحيط برأس القديس بكامله لأنها ليست شيئا مكانيا بل حالة دائمة.


    _________________


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 20, 2018 3:47 pm