أعطيـــك عمرى

لك قلبى ..... لا أعلم منذ متى ......؟ ولكننى أدرك أنه بين يديك دوماً والذى لك لا يأخذه أحد منك ، وإن اُخذ منك تسترده بلمسات حُبك نعم سيدى اُحبــــــــك ليس لأنى موضع أهتمامك ، بل لأن أهتمامك هذا نتيجة فعلية لعظيم حُبــــــــــــــــك .


    (2). يشفي من الأعماق عندما تجرح مشاعرك

    شاطر
    avatar
    كارز الحب
    قلبى كنيسة إيمان
    قلبى كنيسة إيمان

    عدد الرسائل : 159
    العمر : 38
    تاريخ التسجيل : 14/10/2008

    (2). يشفي من الأعماق عندما تجرح مشاعرك

    مُساهمة من طرف كارز الحب في الأحد أكتوبر 19, 2008 12:35 am

    عندما تُجرَح مشاعرك



    تعالوا نتابع الحوار ده مع بعض .. ونشوف هنتعلم ايه منه
    وهنخرج بأيه من مضمونه ونهايته


    قال : سوف أتوقف هنا لشراء ساندويتش هامبرجر.. فهل تريدين واحداً ؟
    قالت : لا .. أشكرك .. لا أريد شيء
    قال : هل أنت متأكدة انك لا تريدين شيئا ؟ دعيني اشترى لك واحدا
    قالت : أنا لا أريد
    قال : سأشترى لك واحدا وسآكل ما يفضل عنك
    قالت : قلت لك أنا لا أريد
    قال : وهو كذلك
    وبعدما قام بشراء ساندويتش الهامبرجر وبدأ يأكل .. بدت رائحة الهامبرجر طيبة جداً
    حاولت بكل قوتها أن تضبط نفسها حتى لا تطلب منه أن يعطيها قضمة من الساندويتش
    وعندما وصل إلى آخر قضمة كانت قد وصلت إلى الدرجة التي لم تكن فيها قادرة
    على التحكم فى نفسها اكثر من ذلك
    فسألته : ما رأيك أن تعطيني آخر قضمة ؟
    حينئذ بدت عليه علامات الإحباط و
    وأجاب بغضب :لماذا لم تتركيني أشتري لك واحدا ؟ لو كنت وافقت .. لاشتريت لك كما أردتِ من الهامبرجر
    لماذا تريدين أن تأخذي من طعامي ؟
    دافعت عن نفسها
    قائلة : أنا أريد قضمة واحدة .. يجب ألا تكون بهذه الأنانية
    قال : إذاً .. تفضلي
    قالت : كلا لا أريد ولن آكلها .. ألا تستطيع أن تتخلى عن قضمة من طعامك لأجلي ؟
    قال : تفضلي .. إنها لكِ
    وبكل إصرار
    أجابت : لا .. لن آكلها
    وهكذا استمر فى قوله ( لا بل تأكلينها أنت ) .. وهي ترفض بإصرار أشد ( لن آكلها )
    وأخيراً قال : حسنا .. أنا لن آكلها .. لتأكلينها أنت
    فأخذتها ودفعتها داخل فمي واكلتها


    جايز تختلف القصة باختلاف المكان
    والزمان والاشخاص
    جايز يختلف الشكل والكلام



    لكن هي حست انه جرح مشاعرها لما قالها
    ( لماذا لم تتركيني أشتري لك واحدا ؟ لو كنتِ وافقتِ .. لاشتريت لك كما أردتِ من الهامبرجر
    لماذا تريدين أن تأخذي من طعامي ؟ )



    هنا كان كل تفكيرها ..( جرح المشاعر ) ..
    جايز يكون بقصد ..
    لكن محتمل برضه يكون عن غير قصد



    في النهاية ده بيحصل كتير معانا

    جايز مشاعري تنجرح لما أعمل مقارنة بين معاملة ( فلان أو فلانة ) ليا
    ومعاملة باقي الناس لأقرب الناس ليهم


    ساعتها تيجي على بالنا أسئلة كتيرررررررررر
    ويبدأ عدو الخير في إعلان حرب نفسية مـُـدمرة علينا

    - ليه ( فلان ) بيعامل الشخص ده بطريقة كويسة
    لكن انت مش بتعاملني كويس ؟

    - ليه صعب عليك تديني ولو حتة صغيرة من أكلك ..
    جزء صغير من فلوسك .. من لبسك ؟
    .. ليه وليه وليه


    أسئلة تخلينا في حالة غضب .. كراهية .. إشفاق على الذات

    استسلام لمشاعر مجروحة .. استسلام لإحساس الرغبة في الانتقام
    مشاعر الشفقة على النفس

    بتكون دي من أصعب الأوقات اللي ربنا بيتعامل معانا فيها
    اوقات استسلامنا لمشاعرنا

    نسينا ان الموضوع مش مرتبط بـــ مين بيعامل مين كويس


    لكن بــــ ازاي نتجنب الامور والحاجات البسيطة
    اللي ممكن تخلي الطرف التاني يغضب ويثور


    ولما تنجرح مشاعرنا بيكون من الصعب علينا اننا نتصرف بتلقائية بعد كده
    خوف من اننا ننجرح تاني ..


    ونسينا ان الحقيقة هي ان محبتنا بقت اقل من قبل كده
    و إن من الصعب نضمن اننا مش هنتجرح تاني

    نسينا ان مستحيل اننا نحب من غير ما نكون مستعدين اننا نتجرح من اللي بنحبهم

    مجرد استعداد ..
    استعداد للتسامح والغفران ..ثقة مستمرة في الطرف التاني
    واننا نتوقع الافضل بعد كده


    الجروح ممكن تكون كبيرة لكن مهما كان
    لازم نقرر اننا نتخلص من تأثيرها علينا

    اطلب من الرب يسوع أنه يكشفلك عن جذور مشاعر المرارة والغضب اللي جواك
    وقتها هتستغرب من اللي ربنا هيكشفهولك
    وقرر تتخلص من المشاعر دي واختار أنك تغفر للشخص الذى أساء اليك
    وخلى جواك المشاعر دي

    الموضوع ده مش هيكون بين يوم وليلة
    ده هياخد وقت .. علشان دي مشاعر مجروحة
    ومتنساش انك من وقت قرارك ده .. انت دخلت الحرب
    عدو الخير مش هيسيبك .. وهيفكرك بـ إشفاقك على نفسك
    متسمحش ان مواقف زي كده تأثر على حياتك
    وقرر انك تنسى ما وراء وتمتد الى قدام
    زي ما علمنا وأوصانا بولس الرسول



    من أجل حياة أفضل


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:25 am