أعطيـــك عمرى

لك قلبى ..... لا أعلم منذ متى ......؟ ولكننى أدرك أنه بين يديك دوماً والذى لك لا يأخذه أحد منك ، وإن اُخذ منك تسترده بلمسات حُبك نعم سيدى اُحبــــــــك ليس لأنى موضع أهتمامك ، بل لأن أهتمامك هذا نتيجة فعلية لعظيم حُبــــــــــــــــك .


    عيد الصليب

    شاطر
    avatar
    lolla
    مشـــرف
    مشـــرف

    عدد الرسائل : 1193
    العمر : 29
    تاريخ التسجيل : 17/12/2008

    عيد الصليب

    مُساهمة من طرف lolla في الأربعاء مارس 17, 2010 3:43 pm


    تعيد الكنيسة بعيد الصليب المجيد
    يوم 19 مارس الموافق 10 برمهات
    تذكار الصليب فى اليوم العاشر من شهر برمهات . وكان على يد الإمبراطور هرقل فى سنة 627 ميلادية . وذلك أنه لما ارتد الفرس منهزمين من مصر الى بلادهم أمام هرقل ، حدث أنه عند مرورهم على بيت المقدس ان رأى أحد أمراء الفرس كنيسة الصليب التى شيدتها الملكة هيلانة . فلمح ضوءا ساطعا يشع من قطعة خشبية موضوعة على مكان محلى بالذهب . فمد الأمير يده إليها ، فخرجت منها نار وأحرقت أصابعه . فأعلمه النصارى ان هذه قاعدة الصليب المقدس ، كما قصوا عليه أيضا أمر اكتشافه ، وأنه لا يستطيع . ان يمسها إلا المسيحى . فإحتال على شماسين كانا قائمين بحراستها ، وأجزل لهما العطاء على ان يحملا هذه القطعة ويذهبا بها معه إلى بلاده ، فأخذاها ووضعاها في صندوق وذهبا بها معه إلى بلاده مع من سباهم من شعب أورشليم وسمع هرقل ملك الروم بذلك ، فذهب بجيشه إلى بلاد الفرس وحاربهم وخذلهم وقتل منهم كثيرين . وجعل يطوف في تلك البلاد يبحث عن هذه القطعة فلم يعثر عليها . لأن الأمير كان قد حفر في بستانه حفرة وأمر الشماسين بوضع هذا الصندوق فيها وردمها ثم قتلهما . ورأت ذلك إحدى سباياه وهي ابنة أحد الكهنة ، وكانت تتطلع من طاقة بطريق الصدفة فأسرعت الى هرقل الملك وأعلمته بما كانت قد رأته فقصد ومعه الاساقفة والكهنة والعسكر الى ذلك الموضع . وحفروا فعثروا على الصندوق بما فيه فأخرجوا القطعة المقدسة فى سنة 628 م ولفوها فى ثياب فأخرة وأخذها هرقل الى مدينة القسطنطينية وأودعها هناك . ولربنا المجد دائمًا . آمين

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 22, 2018 10:50 am